المحامي شعاع مصاروة منصور
رئيس بلدية الطيبة

معا نتصدى وننتصر
“فوربك لنسألنَّهم أجمعين عما كانوا يعملون”

الأهالي الكرام،

حرصا منا على سلامة كل فرد وفرد منكم، ومنعا لانتشار الفيروس في طيبتنا الحبيبة ومجتمعنا والبلاد أجمعين، أرجو من جميع أهالي الطيبة والبلاد عامة، مرة أخرة ودون استثناء، التحلي بالمسؤولية الفردية والجماعية والتقيد بتعليمات وزارة الصحة وجميع المكاتب الحكومية وعدم الاستهتار أو التهاون وأخذ الأمور على محمل الجد، ودعونا نتذكر القاعدة التي من شأنها أن تقودنا للانتصار على هذا الفيروس، حمانا واياكم الله منه، ودون مبالغة: “تعامل مع أي شخص على أنه مصاب، وتصرف مع كل الناس على أنك مصاب”. بمعنى، دعونا نتعامل مع الموضوع بجدية متناهية وتشديد وتكافل اجتماعي ومسؤولية وطنية جماعية، وذلك لضمان الحد من انتشاره وحماية كل فرد وفرد منا، وليكن قسط كبير من اهتمامنا في كبار السن أيضا فهم الأصل والفصل. لهذا مرة أخرى أهيب بكم من موقع المسؤولية التقيد بالتعليمات وتطبيقها بشكل كامل، كالحجر الصحي وعدم التجمهر والحفاظ على مسافة آمنة بين الأفراد، وغيرها من تعليمات نحرص على نشرها بكل مسؤولية وضبط نفس بشكل دائم فور ورودها. نعم، لنبتعد عن بعضنا بعضا ولتبقى قلوبنا على بعضنا بعضا، فالحذر والحيطة فرض وواجب، وتحمل المسؤولية جزء لا يتجزأ من عقيدتنا وتعاليم شرعنا الحنيف: “فوربك لنسألنهم أجمَعين عما كانوا يعملون”.
أرجو السلامة للجميع وحفظ الله البلد وأهله والمجتمع بأسره والانسانية جمعاء من كل شر وسوء ورفع عنا جميعا الوباء والبلاء.
معا نواجه وننتصر بإذن الله وفضله.

Skip to content